منتديات رويم



أهلا وسهلا
إن كنت زائر فتكرم بالتسجيل
وإن كنت عضو فتفضل بالدخول

منتديات رويم

منتديات رويم : منتدى البرامج العامة ، أغاني ، أفلام أجنبية ، أفلام الانيمي والاطفال ، منتدى الصحة والاسرة ، والجمال
 
الرئيسيةبحـثروابطناالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 "ابن القيسراني"

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
كاريناا

avatar

عدد المساهمات : 113
تاريخ التسجيل : 15/04/2010

مُساهمةموضوع: "ابن القيسراني"   السبت مايو 22, 2010 12:33 am

"ابن القيسراني"


ابن القيسراني، أبوالفضل (448-507هـ، 1056-1113م). أبوالفضل محمد بن طاهر المقدسي. عالم محدث سمع خلقًا من العلماء بأكثر من أربعين بلدًا. قال: ماركبت دابة في طلب الحديث، وكنت أحمل كتبي على ظهري، وما سألت في حال الطلب أحدًا. وكان يمشي في اليوم والليلة عشرين فرسخًا. كان ثقة حافظاً عالمًا بالصحيح والسقيم حسن المعرفة بالرجال والمتون، كثير التصانيف جيد الخط. من مؤلفاته: أطراف الكتب الستة؛ تاريخ أهل الشام؛ معجم البلاد؛ تذكرة الموضوعات؛ أطراف الغرائب؛ الأفراد للدارقطني؛ الأنساب المتفقة في الخط المتماثلة في النقط والضبط؛ الجمع بين كتابي الكلاباذي والأصبهاني في رجال الصحيحين وغيرها.
مؤلفاته
- انتقاء من حديث الهكاري علي بن أحمد بن يوسف القرشي أبو الحسن الصوفي.
- مسألة التسمية.
- الرد على أبي الحسن الأشعري.
- رفع القرطاس صيانة لما فيه من الأدناس.
- الأدعية.
- فرائض الطعام وسننه.
- مسألة إيجاب الوضوء من مس الذكر وترك الوضوء من لمسه.
- كفاية المداخل في أصول أبي علي الحسن بن عبد الرحمن المكي المعروف بالشافعي.
- كتاب الشيب.
- الصوم.
- الانتصار لإمامي الأمصار.
- الحجر على تارك المحجة.
- ديوان شعره.
- الذب عن فقيه الإسلام أبي حنيفة.
- الجواب الجليل عن حكم بلد الخليل.
- معجم البلاد (جزءان(
- كتاب الشامل لأسماء الصحابة.
- تاريخ أهل الشام ومعرفة الأئمة منهم والأعلام (مجلدتان(
- كتاب أسماء رجال من الضعفاء شذت عن ابن عدي ذكرهم أبو حاتم ابن حبان في كتابه. (جزءان(
- تلخيص الكامل.
- تكملة الكامل في معرفة الضعفاء.
- تراجم الجرح والتعديل للدارقطني.
- أطراف الغرائب والأفراد للدارقطني.
- كتاب أطراف أحاديث الشيخين للدارقطني.
- كتاب اللمصباح في أطراف أحاديث المسانيد الستة (عشرة أجزاء(
- كتاب أطراف أحاديث أبي حنيفة.
- كتاب أطراف أحاديث مالك بن أنس.
- اللباب المرتب على الحروف والأبواب.
- تذكرة الحفاظ في ترتيب أحاديث المجروحين لابن حبان.
- ذخيرة الحفاظ المخرج على الحروف والألفاظ.
- الكشف عن أحاديث الشهاب ومعرفة الخطأ فيها والصواب.
- صفوة التصوف.
- كتاب جواز السماع.
- مسألة الإباحة والإستباحة.
- رسالة في جواز النظر إلى المر

من قصائده

لو أن قاضي الهوى علي ولي
-----------------------------------
لو أن قاضي الهوى علي ولي
ما جار في الحكم من علي ولي
وكان ما في الدلال من قبل
الحسن بما في الغرام من قبلي
حسبي وحسب الجوى أغالبه
فيا عذولي مالي وللعذل
كيف يداوى الفؤاد من سقم
تاريخه كان وقعة المقل
لا تسقيني صريح لائمة
فصحتي في سلافة القبل
بي من بني الترك شادن غنج
يصيد لحظ الغزال بالغزل
أغيد يلقاك طرفه ثملا
وليس فيه سماحة الثمل
مبتسم والعيون باكية
وفارغ والقلوب في شغل
لاحظني كالقضيب معتدلا
وصد والصبر غير معتدل
وأصبحت في الورى محبته
كأنها دولة من الدول
ملاحة دانت القلوب بها
طوعا كما دانت العلى لعلي

كأن الذي آلى على بسط كفه
-----------------------------------
كأن الذي آلى على بسط كفه
سوى مالها في البأس من قائم النصل
يروح عقيد الراح لا يستفزه
إلى الكأس إلا أنها ضرة البخل
يملك ألباب القلوب بروعة
تحالف من بعدي على حرب من قبلي
وليست كأخرى تربها يكفر الحيا
كأن وقوع الغيث منها على رمل
أبا الحسن انقادت إلى بابك المنى
وحلت به الآمال محلولة العقل
بقيت . . . الدولة المرتجى لها
إلى أن ترى من نسله أبوي شبل
هلال تجلى في الكمال على الصبا
ورب صبا يأوي إلى سودد كهل
وغرس علمنا أصله من فروعه
وما العلم إلا رد فرع إلى الأصل

بسيفك المنتضى من الكحل
-----------------------------------
بسيفك المنتضى من الكحل
ووردك المجتنى من الخجل
وكأسك المشتهى مقبلها
أنت لأجلي خلقت أم أجلي
أهوى لذكراك كل عاذلة
حسبك محبا محبة العذل
لولاك لم أستلذ لائمة
فليت من لامني علي ولي
كي لا يكون الملام منه على
معتدل القد غير معتدل
مبتهج والنفس ذاهلة
وآمن والقلوب في وجل
ولو بان جسمي لخصره لشكا
ذاك إلى ذا ظلامة الكفل

كل دعوى شجاعة لم تؤيد
-----------------------------------
كل دعوى شجاعة لم تؤيد
بكلام الكلام دعوى محال
لا يرعك الصقال في السيف حتى
ينطق الفل شاهدا للصقال
لو تكون السهام تحسن قصدا
عرجت عن مقاصد الآمال
غادر البأس في جبينك منه
أثرا لاح في جبين الهلال
لا يجلى دجى الحوادث إلا
غرر الحرب في وجوه الرجال
في مقاديمها تصاب المقاديم
وترمى الأكفال في الأكفال

دعوا للمحيا ما استباحته من عقلي
-----------------------------------
دعوا للمحيا ما استباحته من عقلي
فإني رأيت الحظ من حيز الجهل
وما زالت الأيام يجري نظامها
على العكس حتى أدرك الجد بالهزل
وهل في فؤادي فضلة تسع الهوى
وما العشق إلا شغل قلب بلا شغل
إذا أنت لم يصحبك إلا مهذب
فخلك من أمس وحيدا بلا خل
فدع لذوي الأموال ما اغتبطوا به
وصن ثمرات الفضل بخلا على الفضل
فإن الفتى من غادرته خلاله
فريدا وإن أضحى من الناس في حفل

ونجل تدرك الأبصار منه
-----------------------------------
ونجل تدرك الأبصار منه
سنا قمر بتاج المجد حال
حبته سنة الإسلام طهرا
تكفل غيره الماء الزلال
فيا لك من دم يجري سرورا
وكلم نقصه سمة الكمال
وذي ألم يلذ به وجرح
يكون قصاصه جدل الرجال
وأي جناية ترضى المساعي
بها ويثاب جانيها بمال

من رآني قبلت عين رسولي
-----------------------------------
من رآني قبلت عين رسولي
ظن أن الرسول جاء بسولي
إنما حين قال أبصرت مأمولك
أجللت من رأي مأمولي
إن عينا تأملت ذاك الوحه
أحق العيون بالتقبيل

أقوال العلماء فيه
• قال إسماعيل بن محمد الحافظ: أحفظ من رأيت محمد بن طاهر.
• قال أبو زكريا يحيى بن منده: كان ابن طاهر أحد الحفاظ، حسن الاعتقاد، جميل الطريقة، صدوفاً، عالماً بالصحيح والسقيم، كثير التصانيف، لازماً للأثر.
• قال أبو معمر الأنصاري: كان حافظاً متقناً.
• قال عبد الله بن محمد الأنصاري الهروي: ينبغي لصاحب الحديث أن يكون سريع القراءة سريع النسخ، سريع المشي. وقد جمع الله هذه الخصال في هذا الشاب، وأشار إلى محمد بن طاهر وكان بين يديه.
• قال شيرويه في تاريخ همذان: ابن طاهر سكن همذان وبنى داراً، وكان ثقة حافظاً، عالماً بالصحيح والسقيم، حسن المعرفة بالرجال والمتون، كثير التصانيف جيد الخط، لا زماً للأثر بعيداً من الفضول والتعصب، خفيف الروح، قوي السير في السفر، كثير الحج والعمرة.
• قال ابن ناصر الدين: كان حافظاً جوالاً في البلاد، كثير الكتابة، جيد المعرفة، ثقة في نفسه، حسن الاعتقاد، ولولا ماذهب إليه من إباحة السماع، لانعقد على ثقته الإجماع.
• قال اليافعي: كان من المشهورين بالحفظ والمعرفة بعلوم الحديث، وله في ذلك مصنفات وجموعات تدل على غزارة علمه، وجودة معرفته.
• قال أبو جعفر الساوي: كنت بالمدينة مع ابن طاهر، فقال: لا أعلم أحد أعلم بنسب هذا السيد ـ وأشار إلى قبر رسول الله وآثاره وأحواله مني.
• قال السَّمْعاَني: سألت أبا الحسن الكَرْجي الفقيه عن ابن طاهر فقال: ما كان على وجه الأرض له نظير، وكان داودي المَذْهب.
• وقال ابن نقطة: الحافظ، طاف البلاد، وسمع الكثير، صنف كتب حسنة في معرفة علوم الحديث، وكان ثقة في الحديث، فاضلاً.
• قال ابن النجار البغدادي: رحل في طلب الحديث إلى الأقطار، وصنف كثيراً، وكان حافظاً متقناً متفنناً حسن التصنيف.
• قال ابن خلكان: كان أحد الرحالين في طلب الحديث ... وكان من المشهورين بالحفظ والمعرفة بعلوم الحديث، وله في ذلك مصنفات ومجموعات تدل على غزارة علمه وجودة معرفته.
• قال ابن كثير: سافر في طلب الحديث إلى بلاد كثيرة، وسمع كثيراً، وكان له معرفة جيدة بهذه الصناعة، وصنف كتب مفيدة.
• قال السيوطي: الحافظ العالم المكثر الجوال.
التهم التي وجهها العلماء إليه والدفاع عنها
- السماع:
وهذا لا يوجب غمزه إذا اعتقد حله باجتهاد، وبيان ذلك أن اسلافنا ـ رضوان الله عليهم ـ اختلفوا في مسألة الغناء والمعازف . فالبعض يرى التحريم وهم الأكثر، والبعض يرى الجواز وهم الأقل عن اجنهاد منهم. فما كان مختلفاً فيه في ذلك الزمان فلا يجوز إسقاط الاحتجاج به؛ لأنه خالف اجتهاد الآخرين ولو كان مخطئاً في مخالفته.
- جواز النظر إلى المردان:
• وقد دافع الإمام الذهبي عن ابن طاهر فقال:
قولهم: " كان يذهب مذهب الإباحة " يعني في النظر إلى الملاح ـ ومعلوم جوازه عند الظاهرية، وهو منهم ـ وإلا فلو كان يذهب إلى إباحة مطلقة، لكان كافراً. والرجل مسلم، متبع للأثر سني، وإن كان قد خالف في أمور مثل جواز السماع.
• وقال ابن عبد الهادي مدافعاً: ما كان ابنُ طاهر يرى الإباحة المُطْلقة، بل هو من أهل الحديث المُعَظِّمين للآثار، وقد أخطأ في ذَهَابه إلى إباحة السَّمَاع والنَّظَر إلى المُرْد، والله يغفر لنا وله.
- تأليفه كتاب " صفوة التصوف ":
• قال الحافظ ابن حجر: له انحراف عن السنة إلى تصوف غير مرضي، وهو في نفسه صدوق لم يتهم، وله حفظ ورحلة واسعة.
• قال ابن كثير عن كتاب " صفوة التصوف ": ساق فيه أحاديث منكرة جداً، وأورد أحاديث صحيحة في غيره.
• قال أبو عبد الرحمن: هو سلك مسلك بعض المصنفين الذين يوردون بالسند كل ما يتعلق بالباب ولو كان واهياً، للقاعدة المعروفة عند علماء الحديث أن المحدث إذا ساق الحديث بسنده، فقد برئت عهدته منه، ولا مسؤولية عليه في روايته، مادام أنه قرن معه الوسيلة التي تمكن العالم من معرفة ما إذا كان الحديث صحيحاً أو غير صحيح ، ألا وهي الإسناد. وإن كان الأولى والأحرى به يتبع كل حديث ببيان درجته من الصحة أو الضعف. وكان يجدر به ـ أيضاً ـ أن يجنب كتابه بعض تعابير القوم التي فيها مخالفة أو سوء أدب مع الرب سبحانه أو شريعة الله وتكاليفه، وكذا يجنب كتابه بعض أحوال القوم التي تنفي ما عليه النبي وأصحابه ولا قام عليها دليل من كتاب أو سنة، وعلى كل العصمة ليست للبشر، وإنما أراد ابن طاهر الحق فأخطأ.
• وقال السمعاني: بعد ذكر هذه التهم: لعله قد تاب ...
وأختم كلامي هذا بما قاله الإمام الذهبي في حق علماء الظاهر: وفي الجملة فداود بن علي بصيرٌ بالفقه، عالمٌ بالقرآن، حافظٌ للأثر، رأس في معرفة الخلاف، من أوعية العلم، له ذكاء خارق، وفيه دينٌ متينٌ. وكذلك في فقهاء الظاهرية جماعة لهم علمٌ باهرٌ، وذكاء قويٌ، فالكمال عزيزٌ.






________________________________









كارينا


منتديــــات رويــــم
الغزال الابيض









الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
"ابن القيسراني"
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» فوائد الفلفل البارد او "الفلفل الرومي"
» مشاكل المفاصل " موضوع يهمك "
» تجنبي أسئلة "العكننة" الزوجية
» °¨°°o°°¨" آآآآآآآآآخر صيحات الشعر القصير °¨°°o°°¨"
» يـلآإ تعـآلو تعلـموا اللغه الإيرآنيــه ^^"

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات رويم  :: منتدى المنهاج الفلسطيني :: المنهاج الفلسطيني :: اللغة العربية-
انتقل الى: